التجارة الإلكترونية هي واحدة من أهم التطورات فى عالم التكنولوجيا و سوق التجارة حيث غيرت بعض المفاهيم التقليدية لتأسيس أي مشروع تجاري مثل: توافر رأس مال كبير، مقر رئيسي، وعدد كبير من الموظفين، ويبدو أن الاهتمام بها سيستمر معنا لفترة أطول خاصةً بعد انتشار وباء كورونا العالمي الذي حد من حركة السكان في كل بقاع الأرض، ليصبح الإنترنت المساحة الوحيدة المفتوحة أمام البشر للتواصل والتعلّم والتبضع.

مع التطور الذي نعيشضه قد أصبح عملية إنشاء متجرا إلكترونيا أمر فى متناول جميع أصحاب الأعمال ولا يتطلب أي خبرات أو مهارات تقنية ، كل ذلك بسبب المنصات الإلكترونية الجاهزة ، فلا داع للقلق بعد الآن في الذهاب إلى تلك التجربة التي قد تمثل حبل النجاة لإنقاذ تجارتك من أي خسائر.

المنصات الجاهزه هي طريقك الأسهل إلى خدمات الإنترنت

لعرض و بيع منتجاتك عبر الإنترنت فأنت بحاجة لامتلاك موقع إلكتروني سهل الاستخدام، متناسق التصميم ويدعم أحدث التقنيات المستخدمة في العالم الرقمي، وبالنظر للخيارات المتاحة فإن إنشاء متجرا إلكترونيا يتطلب جهدًا متواصلاً، وبذل للمال والوقت، لذا حصدت المنصات الإلكترونية الجاهزة منزلة ريادية أمام كل أصحاب الأعمال الذين يريدون إنشاء شركاتهم في سوق العمل سريع الحركة، وأصبحت الحل الأمثل لكل من الأفراد وأصحاب الأعمال الذين لا يمتلكون ميزانيات ضخمة لإنشاء مواقع إلكترونية من الصفر .
لذا حصدت المنصات الجاهزة منزلة ريادية أمام كل رواد الأعمال والذين يريدون إنشاء شركاتهم في عالم الأعمال بشكل سريع الحركة، وأصبحت الحل الأمثل لكل من الأفراد وأصحاب الأعمال الذين لا يمتلكون ميزانية كافية لإنشاء مواقع ومتاجر إلكترونية من الصفر، سنحاول خلال هذا المقال استعراض الخطوات المتبعة لانشاء متجرا إلكترونيا على الإنترنت.

خطوات كيف تنشئ متجرًا إلكترونيا؟

  • اختيار التصميم المناسب لنشاطك
  • إضافة المنتجات
  • بطاقات العروض و الخصومات
  • سياسة الشحن
  • سياسة الدفع
  • إستلام متجرك الإلكتروني

اختيار التصميم المناسب وإعداد الصفحة الرئيسية

يجب بذل العناية والاهتمام بالواجهة الإلكترونية الرئيسية باعتبارها البوابة التعريفية الأولى التي يتعامل معها عملائك ، و تعطى الانطباع الاول عن جودة شركتك و قوتها .

ولأننا نتحدث هنا عن المنصات الجاهزة، فينبغي أن تختار النسق المناسب لطبيعة تجارتك من بين الأنساق المختلفة التي توفرها تلك المنصات؛ لتسهيل عملية التنقل والتصفح أمام مختلف الزوار، ومن المهم إيضاح أي معلومات مهمة مثل:خيارات الشراء أو الشحن التي تقدمها،الأسعار , و طرق الاشتراك عبر “كوبونات الخصم” (Gift Card)، بالإضافة إلى استخدام لوحة تحكم سهلة تمكنك من إضافة و تعديل أو حذف اى من الخدمات او المنتجات أو العروض .

إضافة المنتجات

إجادة التعبير البصري والوصفي هو العامل الأكثر تميزًا في التجارة الإلكترونية، فأي عناية بتفاصيل المنتج تعتبر قيمة إضافية لصالحه، أو لربما؛ تكون تلك العناية الحد الأدني المقبول لكي تنافس في سوق يبدع فيه المسوقون في الإعلان عن بضائعهم بصور عالية الجودة، وإضافة أوصاف كتابية مميزة تتناسب مع لغة جمهورهم المستهدف.

في العادة تستغرق عملية إضافة المنتجات أغلب الوقت مقارنة مع غيرها من الخطوات، لكن تدعم العديد من المنصات الجاهزة خصائص تسهل من نقل وهجرة البيانات. بالإضافة إلى عرض منتجات مقترحة اسفل كل منتج فيساعدك على جذب العملاء لشراء منتجات أكثر

بطاقات العروض و الخصومات و الهدايا

ن أسرع الطرق التي تمكنك من الحصول على تدفق نقدي فوري هي كوبونات الخصم أو ما يُسمى بالـ (Gift Card). مع التجارة الإلكترونية يمكنك إعداد كوبون خصم رقمي ليتمكن عملائك بعد ذلك من شرائه، واستلامه عبر البريد الإلكتروني، ثم الدفع عبر الإنترنت من خلال متجرك الإلكتروني الجديد. مع اضافة عروض و خصومات فى الأحداث الهامة مثل black friday أو المواسم و الاعياد

وضع سياسة وطريقة لعملية الشحن

إعداد سياسة واضحة للشحن يسهل عليك مهمة إدارة عمليات الشحن والتعبئة، وتوفير الموارد، ومتابعة سلاسل التوريد، والعلاقات مع شركات النقل ومندوبي الشحن، كما ويوفر عليك إهدار المال عبر الموازنة الصحيحة بين الأرباح والتكاليف، وتتميز منصات التجارة الإلكترونية الجاهزة بتوفيرها عددًا من الحيل وإمداد بالخبرة المناسبة في هذا المجال. وتوفير سبل الشحن تساعد على راحة عملائك أثناء عملية إرسال المنتجات

وضع سياسة وطرق الدفع

تتميز المنصات الجاهزة بتقديمها عددا من الخصائص المفيدة التي تسمح لك باختيار ما يناسبك من طرق الدفع المختلفة، وكذلك تدعم إجراء المعاملات بالتكامل مع بعض الجهات الخارجية كالبنوك وغيرها ، وتعدد طرق الدفع من أهم وسائل إرضاء العميل

إستلام متجرك الإلكتروني

بعد القيام بالخطوات السابقة يكون الوقت قد حان بالفعل لتُعلن عن متجرك الإلكتروني لجميع العملاء، ولابد من أن تحرص على إعلام عملائك الحاليين بإنك أصبحت تملك خيار البيع المباشر عبر الإنترنت، وذلك عن طريق البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الإجتماعي التي تستخدمها للوصول لأكبر عدد منهم، والموقع الإلكتروني أو من خلال نظام نقاط البيع (POS)، الآن هو الوقت المناسب لتبقى على اتصال دائم بعملائك الحاليين إضافة لأنهم من أكثر الفئات المستهدفة لشراء كوبونات الخصم عبر استغلال خبرتهم الإيجابية في شراء منتجاتك سابقا.

بتلك الخطوات البسيطة تكون امتلكت بوابتك لعالم التجارة الالكترونية .